دخول الأعضاء
الإسم: الكلمة السرية:
هل نسيت الكلمة السرية؟ أضغط هنا..



المنتدى الإسلامي العامالصفحة
إذهب إلى منتدى

  2020/06/05 - 13:50
هذه الاية تبين حقيقة ان الله
سبحانه ضياء بالاضافه الى نوره ومعناها ان
ضياء الله واحد ولا يستمد ضيائه من ضياء اخر كحال النور لذا قال سبحانه
ولو لم تمسسه نار لان النور يستمد اشراقته من الضياء كحال نور القمر يستمد اشراقته من ضياء
الشمس فجاء ت الاية بالنفي بخصوص ضياء
الله ان يكون معه ضياء اخر كحال النور
وجاءت قصة موسى تبين حال الضياء بخصوص الجبل وتساويه مع الارض لما تجلى
الله للجبل (لا تدركه الابصار ) وحال النور
بقوله اني انست نارا وقوله وجوه
يومئذ ناضره الى ربها ناظره
(نطر لنوره وليس ابصار لضيائه )
والايه { أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ 
طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ } (سورة إِبراهيم 24)
الكلمة الطيبة لا إله إلا الله ، والشجرة الطيبة المؤمن من هذا الحال سوف نفهم معنى
الايه في قوله تعالى { يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ } (سورة النور 35)
يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زيتونة = الضياء الالهي لا اله الا هو وحده لا شريك له 
لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ = يعبر بالشروق بداية كل حال والغروب نهاية الحال
لاشرقية = اي الله سبحانه ازلي الذي لا بداية له وليس قبله شىء
ولا غَرْبِيَّة= اي الله سبحانه الابدي الذي لا نهاية له
فيكون تفسير سورة الاخلاص
فل هو الله احد= شجرة مباركة = الله لا اله الا هو تبارك اسمه ذو الجلال والاكرام
الله الصمد = يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار(ضياءه) = زيتونة = الله الدائم الذي لا يلحقه زوال ولا يفنى
لم يلد = لَا شَرْقِيَّةٍ= الازلي الذي لا بداية له وليس قبله شىء
ولم يولد =وَلَا غَرْبِيَّةٍ= الابدي الذي لا نهاية له هو وحده
ولم يكن له كفوا احد = ليس كمثله شىء
والمصباح ضياء الله سبحانه والزجاجة والكوكب الدري وصف لحال هذا الضياء ونراه باعينا اليوم في عصرنا
هذا صورة مصغره من المصابيح المتناوله في ايدينا والكوكب الدري كحال الشمس على سبيل المثال لا الحصر
واما المشكاة وصف للحجاب الذي جاء في قوله تعالى { وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِنْ وَرَاءِ (حِجَابٍ)
أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ } (سورة الشورى 51) وما داخل المشكاة وصف الضياء
الذي يحرق الكون باكمله يضىء ولو لم تمسسه نار وهذا ما جرى مع طلب موسى لرؤية الله سبحانه (الذات الالهية)
وتعرفو ا ما حصل للجبل وما بعد المشكاة من الخارج هو النور الالهي قصة موسى اني انست نار (النور)
اني انا الله وما راه الرسول الخاتم في الاسراء والمعراج وتكون رؤية
البشريه في الاخرة على هذه الشاكله اما معنى نور على نور فهو يخص العالمين عالم الخلق( السموات والارض ) وعالم الامر (الجنة والنار والعرش والحجاب) فنور على نور هو نور عالم الخلق بقوله الله (نور) السموات والارض
ودلائل هذا النور هو خلقه السموات والارض لخالق واحد وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ والنور الاخر في عالم الامر في الاخرة بقوله واشرقت الارض (بنور) ربها وهذا تفسير نور على نور وهذه لها علاقة بقوله وسع كرسيه السموات والارض وكرسيه معناها ملكه فيكون التفسير لحقيقة كرسيه كالاتي نوره في عالم الخلق (السموات والارض )+ نوره في عالم الامر (الجنة والنار والعرش والحجاب)=
وسع كرسيه السموات والارض اي ملكه بارضها وسمائها لعالم الخلق -- وبارضها وسمائها للجنة لعالم الامر اما النار فهي مؤصدة في عمد ممدده ومادة الحجاب هو الماء الذي يتحمل ضياء الله لياتينا نوره فقط لكلا العالمين الخلق
والامر وكان عرشه على الماء اما معنى الرحمن على العرش استوى فهو
هيمنة الله سبحانه لكلا العالمين وكذلك استواء عالم الخلق وعالم الامر مع الحجاب لحمايتهما
من ضياء الله العظيم
والحمد لله رب العالمين
المصدر بقلمي (التفسير لغويا)

  2020/06/05 - 13:52
كتاب الله سبحانه يبين لنا الاجوبه فمن خلق الله  وهل الكون ازلي 
من هذه الايات تاتي الحقيقه المطلقه
{ وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ  لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ } (سورة الحجر )  { لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ } (سورة ق 22)
{ مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا  وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا } (سورة نوح 13 - 14)يوضح لنا الله في تلك الايات  ان طبيعة خلقنا  لا تستوعب فهم  الله فالكون وباب من السماء لو فتحت لاصابنا التيهان فكيف نفهم حقيقة الله سبحانه لاننا على طور الدنيوي النشاة الاولى التي جاءت عليها البشريه من بعد اكل ادم من الشجرة والحال يتغير بخلقة الاحسن تقويم بكشف الغطاء الحجب عما نبصر في الاخرة لادراك امور كثيره تتحمله عقولنا لفهم حقيقة خالقنا { وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ } (سورة الزخرف 84)وهذه الايه اعطاها الله لنا لنفهم حقيقة وجوده وهوفِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ= الله نور السموات والارض=نور السموات=في السماء اله=خلق السموات ومن فيها  دليل على وجوده = نور الارض معطوفه بالواو  = في الارض  اله = خلق الارض ومن عليها دليل على وجوده اما بخصوص الكون ازلي ام لا { وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ } (سورة الأَعراف 143) من هذه الايه الكون غير ازلي كيف انتبهوا الى تجلي الله سبحانه  بضيائه وليس نوره للجبل اصبح دكا اي تساوى مع الارض  والسؤال يكمن هنا كيف اذن خلق الله الجبال فحتى يخلق الله عالم الخلق الارض والسموات السبع وعالم الامر الجنة والنار والعرش وضع الحجاب لبداية خلق هذين العالمين فما ياتينا هو النور  والذي بينهاالله في قصة موسى ايضا اني انست نارا فمن هذاالحال يتبين لكم ان الكون ليس ازلي 
والحمد لله رب العالمين
  2020/06/05 - 14:09

الامه يجب ان تعرف ان هنالك بعث ثاني بطور جديد يكون بغير انقطاع عن الحياة لاهل الجنة ليس كحال البعث الاول و الذي فيه متنا ثم بعثنا بطور الاحسن تقويم { وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ } اما اهل النار متروك لمشية الله اخراجهم { فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ } ولماذا قيل بحق الرسول في دعائنا له وهو في حال الخلود وابعثه مقاما محمودا وهو قد بعث في الاخرة فالوسيله اعلى مكانه في الجنة والفضيله الشفاعه العظمى اذن ما المقام المحمود ؟؟؟ ولماذا النار مؤصده في عمد ممدده ؟؟؟؟؟؟ والجنه بعرض معلوم وطول لا نهائي لا يقيدها حاجز كل هذه الامور مرتبطه بالحجاب الذي وضعه الله لشدة ضيائه الذي تساوى فيه الجبل مع الارض في سؤال موسى ربي ارني انظر اليك اذن المقام المحمود هو دخول رسولنا الخاتم الحجاب ولكن كيف يتعرض رسولنا لضياء الله الشديد وهو اصلا على الطور الذي كان عليه ابونا ادم قبل اكله من الشجرة وموجود الحجاب في وقتها طور الاحسن تقويم وليس طور النشاة الاولى الدنيوي بعد اكل ادم من الشجره ولو بحثنا في الحجاب لوجدناه انه الماء وكان عرشه على الماء فالجزء الوحيد الذي وضعه الله لتحمل شدة ضيائه هو هذا الماء وطاقته عاليه ومعلوم لدينا ان الله سبحانه بعد الخلود سوف يرفع الحجاب فكيف لا يتاذى كل من في الجنة فكان نقل طاقة الماء تحت العرش لكل من في الجنة (كعلم بحال العلم في نقل عرش بلقيس ) فتتحمل اجسادنا بعدها ضياء الله سبحانه بعد رفع الحجاب بطور جسد جديد هو جسد الطاقه وجعلنا من الماء كل شىء حي فيكون البعث الجديد لاهل الجنة وكما جاء بسياق الايه عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ اما الذين في النار فلا ينالهم التغيير وهنا عرفنا لماذا جعلها مؤصدة حتى يخرج الله بمشيئته من يشاء كلهم او بعضهم فلولا انها مؤصدة لكان اهل النار تتحمل اجسادهم نار جهنم المخلوقة بفعل الطور الجديد الذي يتحمل ضياء الخالق الله سبحانه 
والحمد لله رب العالمين 
  2020/06/05 - 15:03
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
جازاك الله خيرا على هذا الطرح المميز
و أسأل الله عز و جل أن يجعله في موازين حسناتك
أعانك الله أخي
  2020/06/09 - 12:20

فكروا قليلا لو الارض القيت في الشمس وهي مخلوقه لانصهرت فكيف نرى الخالق؟؟؟؟؟؟؟ 

وفكروا لماذا وضع الله الحجاب  ولماذا نرى النور الالهي في  الاخره  مع العلم ان النور

ليس مصدر للضياء حاله كحال القمر  وفكروا كيف لم يستطع موسى

 ان يرى الله (حادثة الجبل) بينما في اية اخرى  قال له ربنا اني انا الله ؟؟؟؟؟؟  

وكيف الله خلق الارض  اذا الشمس تصهر الارض  وهي مخلوقه فكيف بالخالق؟؟؟؟؟؟  

اذن الله ضياء ونور فكروا في الكلام واعرفوا 

الحقيقه وفرقوا بين النظر والبصر  وعلاقته  بين النور (الى ربهاناظرة)

 والضياء(لا تدركه ابصار) فنور على نور اي نوره في عالم الخلق ونوره في

عالم الامر= اي وسع  كرسيه = ملكه في هذين العالمين  = العرش استوى = اي هيمن على العالمين والشجرة لا اله الا الله = لا شرقيه ولا غربيه= الشرق بداية الحال لا شرقيه اي الله ازلي ليس قبله شىء = ولا غربيه نهاية الحال  اي الله ابدي لا نهاية له  يضىء ولو لم تمسسه نار = اي ان الله ضياء وليس كحال النور الذي يستمد اشراقته من الضياء

 فما قبل الحجاب الضياء وما بعد الحجاب تلقاء العالمين النور


  2020/06/24 - 10:45
عندما يقول الله سبحانه الله نور السموات والارض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح
الله نور لعالم الخلق  دلالة وجوده خلق الارض من جبال وانهار وبحار وسهول وصحاري
 ونبات وحيوان معايش للبشر  واحوال الليل والنهار اي  دلائل نوره على الارض(في الارض اله)
ونفس الحال خلق الشمس والقمر والكواكب والنجوم والسموات السبع دلائل نوره في السماء(وفي السماء اله) هذا النور في 
عالم الخلق يمائل نور اخر بشدة اعلى من نفس الجنس  وهو الضياء فقال سبحانه مثل نوره دلاله على هذا الحال 
اما كمشكاة فيها مصباح لماذ قال الله كمشكاة ( الكوة الموجوده في الجدار لوضع القنديل) ولو كان المقصود نور
لقال مباشرة الله المصباح في زجاجة بدون ذكر المشكاة  باعتبارها نور ولكن لان جنس الممائل ضياء عالى الشدة 
والمشكاة عبارة عند جدار يضىء  من جهة واحدة وليس عبر الجدار اذن حقيقة المشكاة هو الحجاب الذي ما بعده 
الضياء وما قبله هو النور  فهذا وصف دقيق يبين فيه الله النور والضياء في تلك الايه  وقصة موسى تبين هذين الحالين 
بخصوص الجبل (ضياء الله) واني انست نارا بخصوص (نور الله )
والحمد لله  رب العالمين
  2020/10/08 - 14:41

اضافه

قوله تعالى

{ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ } 

(سورة النور 35)

كلمة زيتونة االمصدر زيتون  وهو  الشجر المثمر طويل البقاء دائم الخضرة

فيكون معنى زيتونة  مع سياق الايه لغويا  هو الدائم

اي الله الدائم الذي لا يلحقه زوال ولا يفنى

وتفسيرها يكون كالاتي :-

شجرة مباركة = الله لا اله الا هو  تبارك اسمه ذو الجلال والاكرام  

زيتونة = الله الدائم الذي لا يلحقه زوال ولا يفنى

لَا شَرْقِيَّةٍ= الازلي الذي لا بداية له وليس قبله شىء

وَلَا غَرْبِيَّةٍ= الابدي الذي لا نهاية له

والحمد لله رب العالمين

  2020/10/12 - 14:13
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك
  01/22 - 14:48
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اخي الكريم
وجزاك الله خيرا
  01/27 - 15:57
اقوال عن العيب مصطفى محمود - حكم
  02/09 - 01:41
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله كل خير
بارك الله فيك

المنتدى الإسلامي العامالصفحة
إذهب إلى منتدى