دخول الأعضاء
الإسم: الكلمة السرية:
هل نسيت الكلمة السرية؟ أضغط هنا..



المنتدى الإسلامي العامالصفحة
إذهب إلى منتدى

  06/06 - 21:46


فقد روى مسلم في صحيحه هذا الحديث بلفظ: من أتى عرافاً فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة. وقد رواه أحمد بلفظ: من أتى عرافاً فصدقه بما يقول لم تقبل له صلاة أربعين يوماً. وقد صححه الأرناؤوط.

وثبت أخطر من هذا في حديث المسند: من أتى كاهناً أو عرافاً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد. وقد صححه الألباني والأرناؤوط.

فإن كلمة: فصدقه ـ ليست في النسخ الموجودة عندنا من صحيح مسلم، ولكنا وجدناها معزوة لصحيح مسلم في بعض كتب أهل العلم قديما، منها كتاب الترغيب والترهيبللمنذري، ورياض الصالحين للنووي، ومنتقى الأخبار لابن تيمية الجد وفتاوى الرملي،والزواجر عن اقتراف الكبائر للهيتمي، وغذاء الألباب للسفاريني، وكتاب التوحيد للشيخمحمد بن عبد الوهاب، وقد صحح الشيخ الألباني في غاية المرام حديث: من أتى عرافا فسأله عن شيء فصدقه بما قال، لم تقبل له صلاة أربعين يوما. وقال فيه: صحيح أخرجه مسلم وأحمد والبخاري في التاريخ الصغير. ا

وقد رد الشيخ سليمان بن عبد الله بن محمد عبد الوهاب على جده مؤلف كتاب التوحيد نسبتها لمسلم في تيسير العزيز الحميد في شرح كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد ص: 347 ـ فقال: هذا الحديث رواه مسلم كما قال المصنف، ولفظه: حدثنا محمد بن المثنى العنْزي، ثنا يحيى بن سعيد عن عبيد الله ـ في نسخة: عبد الله ـ عن نافع عن صفية عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من أتى عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين يومًا وليلة ـ هكذا رواه، وليس فيه: فصدقه.

وقد أورد الشيخ الألباني في كتابه التوسل أنواعه وأحكامه ص: 25ـ رواية:  من أتى عرافاً، فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة ـ وعزاها لمسلم في صحيحه.


  06/06 - 22:39
شكرا جزيلا لك

المنتدى الإسلامي العامالصفحة
إذهب إلى منتدى