دخول الأعضاء
الإسم: الكلمة السرية:
هل نسيت الكلمة السرية؟ أضغط هنا..



المنتدى الإسلامي العامالصفحة
إذهب إلى منتدى

  06/07 - 04:25
حقيقة اللبس عند المسلمين حول بيت المقدس والمسجد الاقصى
 فيما بين الاسراء والعروج​
قال تعالى​
سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا​
حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ​
(سورة الإسراء 1)​
الغالبية من المسلمين يعتبر اسراء وعروج الرسول الخاتم من المسجد الاقصى اي من 
الصخرة التي عرج فيها الرسول الخاتم وكانت ارضا في حينها وهي مباركه ايضا
بالاضافه الى بيت المقدس المشيد قبله والمكان الذي صلى فيه عمر رضى الله عنه عند 
الصخرة ثم من بعدها بنى الخليفة الاموي عبد الملك بن مروان المسجد الاقصى
وسمي المسجد الاقصى و القبه على اسم الصخرة التي عرج منها الرسول بقبة الصخرة
ولكن في الامر هذا خلط واضح للعيان فلم يبين حال الرسول ومكانه الاول
في الاسراء من حال مكانه الثاني وعروجه من الصخرة والمسجد
الذي لم يبنى بعد وهذا اللبس تبينه الاحاديث من بعد رجوع
الرسول الى مكه واتيانه بخبر اهل السماء فحين قدوم كفار قريش
للرسول بعد تلقيهم خبر اسرائه وعروجه للسماء
لم يناقش الكفار عروج الرسول فليس لهم اي علم بحقيقة حال اهل
السماء ولانهم لا يؤمنوا بما جاء به رسول الله
بل سئلوه حول اسرائه وطلبوا منه ان يصف لهم بيت المقدس الذي سافروا
اليه خلال تجارتهم هنالك
ولم يستطع الرسول ان يتبين بيت المقدس بصورة واضحه في
حينها كون ذهابه اليه ليلا فاحضر جبريل بيت المقدس امام
الرسول ليصف لهم كل اركانه وما حوله يعني الرسول لم يكن يصف الارض للذين من هم 
قالوا ان اسرائه عند المسجد الاقصى الذي لم يشيد بعد بل وصف الرسول مسجد
موجود على ارض الواقع وهو بيت المقدس يعني اسراء الرسول اولا الى بيت
المقدس والدليل حواره ووصفه لحال بيت المقدس للكفار هذا هو الاسراء اما
حقيقة العروج فهي ان الرسول بعد خروجه من بيت المقدس ليلا ووقوفه 
عند الصخرة التي كان عليها حمله جبريل الى السماء اي ان العروج
من الارض المباركه ايضا التي عرج منها الرسول والتي بنيت كمسجد
فيما بعد على عهد الخليفه الاموي عبد الملك بن مروان وسمي بالمسجد الاقصى ايضا
والمسجد الاقصى بمعنى اللغوي يُسَمَّى بِالأَقْصَى لأَنَّهُ يُوجَدُ في الطَّرَفِ الابعد من المسجد الحرام في مكه
فما يجب ان نفهمه ان اسراء الرسول اولا الى بيت المقدس وعروجه من الصخرة ثانيا
واللبس حصل من تسميته من قبل الامويين
بالمسجد الاقصى ايضا كما جاء ذكره في الكتاب ايضا وخصوا فيها الاسراء والعروج
معا وهذا خطا كبير لان الله سبحانه اشار ان الاسراء حقيقة الى
بيت المقدس اي المسجد الاقصى الذي بني  سابقا قبل الامويين  وكما اسلفت من حوار الكفار
مع الرسول والمسجد الاقصى الذي شيد بعدها مبارك ايضا​
وسمي ايضا بالمسجد الاقصى فحصل اللبس فيهما وهو مبارك 
و بقوله تعالى الذي باركنا حوله ففي اسراء الرسول من بيته ذكر الله فيه​
بيته المسجد الحرام بقوله سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ 
اي ان البيوت التي حول الكعبه هي مباركه فكله حرم
هذا هو الفارق بين الاسراء (اي بيت المقدس) وذكره الله المسجد الاقصى
والعروج (من الصخره والتي سميت ايضا المسجد الاقصى وسماها الامويين ايضا بنفس التسميه)
وكما بينته اعلاه الخطا اننا جمعنا الاسراء والعروج بالمسجد الاقصى فقط 
من الصخرة التي شيد فيها بعد المسجد 
وظل تفكيرنا على انه ارض فقط
 وما يجب ان تعرفوا اخوتي الافاضل  ان القنوات اليوتيوب  
والمنتديات الاسلاميه تريد ان تعطي الصور ان يكون 
دخولنا لبيت المقدس(المسجدكما دخلوه اول مره)
بصورة الغزاة  ودفع الجزية عن يد وهم صاغرون  وهذا كله يعارضه الله سبحانه
 ويعارض ما جاء به رسولنا الخاتم المبعوث رحمة للعالمين 
ونحن على اعتاب نهاية الدنيا ولم تجتمع الاديان على فكر واحد (المسلمون اليهود النصارى ) 
ولاننا سوف نعود الى نقطة الصفراذا لم نبين مشيئة الله سبحانه في اخر الزمان ولن يتم تحقيق 
ما جاء به رسولنا الاكرم وبامر من الله على كلمة السواء 
 ان لا نعبد الا الله وحده هذا هو الفاسم المشترك بيننا وبين الاديان الاخرى 
وليس بالشرط ان اكون غازيا في سبيل الله لكي يتحقق هذا الشرط واضرب لكم مثال على اثنين موسى  عليه السلام 
ورسولنا الخاتم عليه افضل الصلاة والسلام فكان موسى بحاله مع قومه فرارا
 من فرعون وجنوده  ورسولنا الخاتم كان في حال الدفاع 
عن المدينة (الخندق ) حين اجتمعت جيوش الشر من كل قبيله للقضاء عليه
 واتباعه ولكن الحال انقلب على عكس ما يريده رؤوس الشر 
بانفلاق البحر بفرعون وهلاكه  وجيشه وبالريح التي قلعت خيام الكفر وولوا مدبرين وبعدها جاء الفتح العظيم 
وحالنا هو نفسه اليوم في القرن 21  وما يتعرض له وطننا العربي من هجمه شرسه
 من قبل الروم الفرس اليهود والعثمانيون (الاكلة من الامم)
والصعاليك الطائفيين  من امتنا من باعوا انفسهم للاكلة من الامم  فالله يبين لنا في هذه الاية
  طريقة التعامل مع العالم باسره 
(بالرسالة الالهية التي ختمها رسولنا الكريم)
في قوله تعالى 
{ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا } (سورة الإسراء 7)
وليدخلوا --- اللام هنا امرية  وليست لام التعليل  ومقصود كان هذا التحريف  اي اللام امر من الله تعالى بسياق عظيم 
 تبين الارادة الالهيه ان يكون الدخول لبيت المقدس  كما دخلوه اول مرة  من اولوا العزم من الرسل وهم
 نوح --- ابراهيم -- موسى -- عيسى --محمد 
صلوات ربي وسلامي عليهم اجمعين
هو نفس الحال بدخول المسلمين ومن معهم من اهل الكتاب موحدين لله 
وعلى كلمة السواء  التي امر بها الله سبحانه رسولنا الكريم باستثناء الذي
قال فيهم الله سبحانه  لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ لماذا هو حالهم لانهم كان في عقيدتهم ان يرجع عيسى 
 ويقوموا باهلاك العرب  والقضاء عليهم ولن يتحقق هذا الامر كما بينته في مواضيع سابقه ومن الكتاب 
واتركوا الامر لله سبحانه ليغير هذا الحال ولكن يريد الله منا الصبر فالنصر مع الصبر 
 وانقلوا الفكر الجديد لتفسير القران الكريم لغويا
واربطوه بالمعرفه وما توصل به العلم وذكره الله سبحانه فيه فهو كفيل لجذب الامم وترك عبادة الصليب وهيكل سليمان 
بالصورة الحقيقية التي يريدها الله سبحانه لنا ان تكون هكذا النهاية  والتي ختمها رسولنا المبعوث رحمة للعالمين
  فالفكر القديم وما جاء به علمائنا ما زاد الامم منا  الا نفورا والحال يشهد بذلك وانبذوا الطائفية وتعالوا مسلمين 
اللهم كبر سني وضعفت قوتي فاقبضني اليك غير مضيع ولا مفرط
واصلي واسلم على النور المبعوث رحمة للعالمين خاتم النبيين والمرسلين محمد رسول الله 
والحمد لله رب العالمين
المصدر بقلمي​
  06/08 - 17:00
جزاك الله خيرا تقبل في ميزان حسناتك ان شاء الله
  06/08 - 19:22
بارك الله فيك أخي الكريم

  06/09 - 03:20
شرفني واسعدني مروركم الكريم اختي الفاضله اخي الفاضل
 جعلكم الله من الذين تعرف في وجوههم نضرة النعيم
 تقبلوا تقديري واحترامي 
  07/22 - 08:59
لا اله الا الله محمدرسول الله

المنتدى الإسلامي العامالصفحة
إذهب إلى منتدى