دخول الأعضاء
الإسم: الكلمة السرية:
هل نسيت الكلمة السرية؟ أضغط هنا..



المنتدى الإسلامي العامالصفحة
إذهب إلى منتدى

  02/27 - 03:44
الروح في القران الكريم كيف نفهمها
ففي قوله تعالى

{ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ
وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }
(سورة الحجر 28 - 29)

{ إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ
سَاجِدِينَ فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ }
(سورة ص 71 - 74)

من كلمة النفخ في الايتين تحول الطين الى لحم فكان خلق ادم اذن الروح عملها تحويل
الطين الى لحم من بعد النفخ والقران الكريم يفسر بعضه البعض
لتبيان تلك الحقيقة في
حال النفخ قوله تعالى
{ وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ
مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللهِ }
(سورة آل عمران 49)
 بمجرد النفخ
اي الروح اصبح الطير من حال الطين الى لحم يعني حتى الحيوانات والطيور لها روح
وهو عكس ما قاله بعض الدعاة كذلك الانسان بعد موته
يصبح الجسد تراب والحيوانات كذلك تصبح اجسادها تراب لمفارقة الروح لكليهما
فكلامنا من كتاب الله لغة وعلم َففي قوله تعالى
هُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ }
(سورة الأَنعام 98)
النفس الاصل والجسد الصورة للنفس الغير مرئيه فمستقر اي النفس مستقرها مع الجسد
ومعنى ومستودع واو معطوفه لما قبلها اي النفس هي مجمع الاعمال وتستنسخ الملائكه
الاعمال من النفس لبيان حقيقة عمل الانسان بذاته انا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون
والايه (ولقد خلقناكم ثم صورناكم) خلق النفس الغير مرئيه اولافي مرحلة انقساما
الخليه لتكوين الشريط الوراثي للجنين اي نفس الجنين ذكر ام انثى فهو الذي يهب لمن
يشاء ذكورا او اناثا وكلمة ثم اي بعد فترة يتم تصوير النفس الغير مرئيه بالجسد(العلقة)
ليكون الانسان بجسد مرئي ونفس مخفية ثم ينفخ في الشهر الرابع الروح فيه لتحافظ
الروح على الجسد ان لا يصبح تراب حين خروجه من بطن امه فروح امه كانت تديم
عليه بقاءه في اول مراحله قبل نفخ الروح ومركز النفس هو الفؤاد طاقه متغيره
مره فارغ او هواء اوممتلى منها قصة ام موسى والجسد مركزه القلب فالنفس طاقه مبرمجه
مركزها الفؤاد غير مرئية والروح اشعه محوله حولت الطين الى لحم قصة ادم وحافظة
على الجسد طيلة فترة الحياة فان فارقته اصبح تراب اما لماذا جعل الله النفس غير مرئيه
مع الروح ايضا فهذا يعود لاسباب عده الاولى ان الله خلق الانسان باطوار فالنفس
تسكن الجسد الدنيوي مره بطور النشاة الاولى وباجل مسمى بموته كجسد وحين
البعث تسكن النفس الجسد على طور الاحسن تقويم والسبب الاخر والاهم حتى
لا يتم استنساخ الانسان او تغيير كل اجزاءه فحفظ الله الجسد من خلال وضع
كودات خلق اجزاء الجسد في النفس الغير مرئية حتى لا يمكن التلاعب به والاجسام
المضاده تطلقها النفس حين وضع عضو ليس له نفس الشفره الوراثيه
فيرفضه الجسم وبها قيود بسماح قليل
والحمد لله رب العالمين
  02/27 - 04:04

اضافه
خلق النفس الغير مرئيه اولافي مرحلة انقسام
الخليه لتكوين الشريط الوراثي للجنين حسب ما مثبت في اللوح المحفوظ لكل واحد منا
شريطه الوراثي بمرحلة التقدير المسبقه
{ وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ }
(سورة الأَعراف 11)
  02/28 - 06:03
تعريف منقوص من ان المجرم هو الملحد فقط فما بالك باناس يعرفون الله ولكنهم 
يقومون بافعال اكثر من الملحد بتكذيبه ليوم البعث فهؤلاء يقتلون بالملايين ويسفكون
 الدماء ويهجرون ويخطفون ويسرقون المال ويزنون ويحللون ما حرم الله ويحرمون 
ما حلله وهذا ماترونه اليوم في زمننا كل تردد باسم الدين وافعالهم تخالف اقوالهم
 فالمجرم هنا لا يخص فقط الملحد بل من كان على ملة في الدين او ليس على 
مله ملحد سواء ان كان يهودي او نصراني او مسلم وله الافعال التي ذكرتها اعلاه فهم من المجرمين فهؤلاء
لم يراعوا يوم الدين وافعالهم تكذب ايمانهم بيوم الدين فهم المفسدون في الارض المجرمين
والحمد لله رب العالمين
  03/22 - 04:17

لماذا تردد اسم الرحمن (مقام الربوبيه لعالم الخلق وعالم الامر) مع العذاب بقوله ان يمسك الرحمن بعذاب

السبب الحقيقي تبينها هذه الاية وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَٰنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَٰنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا هنا استخف الكفار

باسم الرحمن فناسبت ذكر الرحمن لكل من يكون على هذه الشاكله والدليل لما يكون البعث يقول الكافرون ويتذكروا بحالهم في
الدنيا وتكبرهم وتكذيبهم لاسم الرحمن واعترافهم بقولهم في قوله تعالى
قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَن بَعَثَنَا مِن مَّرْقَدِنَا ۜ ۗ هَٰذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَٰنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ فالامر ليس له علاقه بالرحمه

بل للسبب الذي ذكرته اعلاه
  03/22 - 05:29

الشرح عن الروح بشموليه 

الروح لها عدة معاني حسب سياق كل ايه وما اتطرق اليه الان الروح بحال الخلق فالانسان خلقه بنفس غير

مرئيه المستقر والمستودع الجزء الخالد وجسد مرئي صورة

النفس والروح في سلالة الطين لادم بطور الاحسن تقويم قبل اكله من الشجرة حولت الطين الى لحم

وسلالة الماء تديم بقاء الجسد فان فارقتهما في كلا السلالتين يرجع الجسد

الى اصله تراب والايات بخصوص الروح والنفخ بمعنى الارسال تبين هذا الحال سلالة الطين بقوله تعالى
{ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ
ي سلالة الطين طور الاحسن تقويم الاول الذي عليه ادم وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }
(سورة الحجر 28 - 29)
{ إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ
سَاجِدِينَ فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ }
(سورة ص 71 - 74)
من كلمة النفخ في الايتين تحول الطين الى لحم فكان خلق ادم اذن الروح عملها تحويل
الطين الى لحم من بعد النفخ والقران الكريم يفسر بعضه البعض
اما سلالة الماء ومنها البشريه جاءت وعيسى من سلالة الماء لطور النشاة الاولى التي جاءت منها البشريه بعد الاكل من الشجرة
لتبيان تلك الحقيقة حال النفخ قوله تعالى
{ وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ } (سورة الأنبياء 91) فنفخنا فيها
اي ارسال الماء الى رحم مريم العذراء لعدم وجود المورث كحال ادم والتي فيها الشريط الوراثي لنفس عيسى
كودات خلقه ليكون بعدها الجسد صورة النفس ومثبته مسبقا
كودات النفس في اللوح المحفوظ بمرحلة التقدير خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لادم ليكون
ادم اول الخليقه هنا تم خلق النفس والجسد لعيسى وقوله تعالى
{ وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا } (سورة التحريم 12) فنفخنا فيه اي
الروح في عيسى لتديم تلك الروح بقاء الجسد لحم فان فارقته اصبح تراب والايه الاخرى
{ وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ
مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللهِ }
(سورة آل عمران 49) بمجرد النفخ
اي الروح اصبح الطير من حال الطين الى لحم يعني حتى الحيوانات والطيور لها روح
وهو عكس ما قاله بعض الدعاة كذلك الانسان بعد موته
يصبح الجسد تراب والحيوانات كذلك تصبح اجسادها تراب لمفارقة الروح لكليهما
فكلامنا من كتاب الله لغة وعلم َاما بخصوص النفس قوله تعالى
هُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ }
(سورة الأَنعام 98)
النفس الاصل والجسد الصورة للنفس الغير مرئيه فمستقر اي النفس مستقرها مع الجسد
ومعنى ومستودع واو معطوفه لما قبلها اي النفس هي مجمع الاعمال وتستنسخ الملائكه
الاعمال من النفس لبيان حقيقة عمل الانسان بذاته انا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون
والايه (ولقد خلقناكم ثم صورناكم) خلق النفس الغير مرئيه اولافي مرحلة انقساما
الخليه لتكوين الشريط الوراثي للجنين اي نفس الجنين ذكر ام انثى فهو الذي يهب لمن
يشاء ذكورا او اناثا وكلمة ثم اي بعد فترة يتم تصوير النفس الغير مرئيه بالجسد(العلقة)
ليكون الانسان بجسد مرئي ونفس مخفية ثم ينفخ في الشهر الرابع الروح فيه لتحافظ
الروح على الجسد ان لا يصبح تراب حين خروجه من بطن امه فروح امه كانت تديم
عليه بقاءه في اول مراحله قبل نفخ الروح ومركز النفس هو الفؤاد طاقه متغيره
مره فارغ او هواء اوممتلى منها قصة ام موسى والجسد مركزه القلب فالنفس طاقه مبرمجه
مركزها الفؤاد غير مرئية والروح اشعه محوله حولت الطين الى لحم قصة ادم وحافظة
على الجسد طيلة فترة الحياة فان فارقته اصبح تراب اما لماذا جعل الله النفس غير مرئيه
مع الروح ايضا فهذا يعود لاسباب عده الاولى ان الله خلق الانسان باطوار فالنفس
تسكن الجسد الدنيوي مره بطور النشاة الاولى وباجل مسمى بموته كجسد وحين
البعث تسكن النفس الجسد على طور الاحسن تقويم والسبب الاخر والاهم حتى
لا يتم استنساخ الانسان او تغيير كل اجزاءه فحفظ الله الجسد من خلال وضع
كودات خلق اجزاء الجسد في النفس الغير مرئية حتى لا يمكن التلاعب به والاجسام
المضاده تطلقها النفس حين وضع عضو ليس له نفس الشفره الوراثيه
فيرفضه الجسم وبها قيود بسماح قليل
والحمد لله رب العالمين​
  03/22 - 05:39
اما الروح بخصوص الموت في قوله تعالى وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد سورة ق فسرت الاية خطىء على ان سكرة الموت هي الشدة والغشية لحظة الموت ولكن ليس كل موت فيه شدة فالكثير منا هو ماشي او جالس او مستلقى او حالات الحوادث ياتيه الموت فجئة بدون شدة وايات الكتاب تبين حال سكرة الموت لغويا بقوله تعالى وجاءت سكرة الموت بالحق = سكرة اي غلق باب اتصال النفس بالجسد (اي تنظرون ولكن لا تبصرون ) وعدم رؤية العالم الخارجي الدنيوي من خلال الجسد كما كان سابقا في الحياة وذلك لالتفاف الروح بالنفس وخروجهما من الجسد بالحق اي بالاجل المسمى = { وَالْتَفَّتِ السَّاقُ (النفس) بِالسَّاقِ (بالروح) إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ = ذلك ما كنت منه تحيد (هذا هو الذي كنت تفر منه قد جاءك ، فلا محيد ولا مناص)= قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ= كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (وتذوق النفس للموت غلق باب اتصالها مع الجسد)
ايضاح موسع مكمل لما ذكر في سكرة الموت اي في لحظة الموت بالاجل المسمى كنفس سيكون عندك هذا الحال وتعرف انك فارقت الدنيا { فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ } (سورة الواقعة)= كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ اي سوف تتذوق الموت من خلال تحولك الى نفس فقط بمفارقة الجسد من حال الابصار الى حال النظر( معنى سكرة الموت) اي النظام المغلق لتكمل مشوار مسيرتك الى البرزخ كنفس بنظر كحال الحلم لكن الفارق انك واعي كنفس بدون جسد والزمن هنالك صفر لان الجسد كان يعي لك اختلاف الاوقات ويكلمك الله سبحانه ويخاطبك او تطلب انت منه كحال مخاطبة نفس المؤمن بحال موته في اليقظه او النوم بقوله تعالى { يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي } (سورة الفجر ) فاليقظه بحال وجود الجسد قبل الموت هي حالة دماغية متكررة يوميا، يكون فيها الفرد واعيًا ومشاركا في الاستجابات المعرفية والسلوكية تجاه العالم الخارجي مثل الاتصال والتأمل والأكل وغيرها. واليَقَظَة هو عكس حالة النوم، والتي يتم فيها استبعاد معظم المدخلات الحسية وسكرة الموت سوف تقطع عنك هذا الحال بمفارقة الروح والنفس معا للجسد وسوف تسمعون صوت شديد تعي فيه لموتك هو صوت تصدره الروح لتفارق النفس وهي المرحلة الثانيه الموجه الصوتيه بتردد التنافر بين الروح والنفس بعكس حال المرحلة الاولى بالتفاف النفس والروح ومغادرة الجسد موجه صوتيه بتردد الجذب وبينت لكم سابقا بمواضيع كيف يضرب لنا الله سبحانه مثال عن الحياة والموت بالارض الميته ونزول المطر بفعل الموجه الصوتيه الرعد والبرق وينفصل الماء عن السحاب ليحي الارض { وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } (سورة فصلت 39) { وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ذَلِكَ بِأَنَّ اللهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } (سورة الحج ) هذا القياس الذي يبينه الله سبحانه لنا خذوه على ما بينته اعلاه بخصوص الموجه الصوتيه { اللهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا } (سورة الزمر 42) { قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ } (سورة السجدة 11) وملك الموت ياخذ الروح والنفس عند الله فلكل واحدة مفترق طريق كنفس او روح ​ { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ أَلَا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَاءِ رَبِّهِمْ أَلَا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُحِيطٌ } (سورة فصلت )​ والحمد لله رب العالمين ​
  03/22 - 05:40
اما حال البعث الاجداث وكيفية خروجنا منها حين البعث معنى الاجداث في قوله تعالى { وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُمْ مِنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ } (سورة يس 51) لا توجد القبور لانها ذهبت بحال قيام الساعه اذا القبور بعثرت والجبال سيرت والبحار سجرت والقارات تقاربت
لانعدام البحار والجبال والمحيطات واصبحت الارض يابسه فقط بدون اي معالم والاجداث
بمعنى مكان صوت تشقق الارض وخروجنا منها { يَوْمَ تَشَقَّقُ الْأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعًا ذَلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ } (سورة ق 44) حيث تخرج الانفس من عالم البرزخ والتي فيها كودات خلقنا واعمالنا وتلتف مع الروح القادمة من عالم الامر ( الروح والنفس) لتحول الروح الطين الى لحم واللحم يبني شكله على ضوء كودات الموجوده مسبقا في النفس ليتكون الجسد الجديد الخالد على طور الاحسن تقويم الخلقه الاولى لادم بهذا الطور قبل اكله من الشجرة ومن ثم تحوله من قبل الى طور النشاة الاولى التي جاءت منها البشريه المرتبطه بالموت وباجل مسمى لكل واحد منا في اللوح المحفوظ وبعثنا جاء بقوله تعالى لقد جئتمونا كما خلقناكم اول مره اي على خلقة ادم الاولى الاحسن تقويم و شبه الله سبحانه خروجنا من مكان الاجداث كحال خلق ادم اول مره بقوله تعالى { وَاللهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَبَاتًا ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجًا } (سورة نوح 17 - 18) وَاللهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَبَاتًا (التشبيه) = الانبات من بذره وتراب ومطر والبذره "النفس " تراب = "الجسد " المطر= "الروح " = { هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ طِينٍ (كحال خلق ادم الاول }={ خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا } (سورة النساء 1) خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ = خلق الذكر والانثى من البشر بحال النفس الواحدة وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا= المقصود به الجسد تبع ادم او حواء (مرحلة يصوركم) ونفخ الروح ( اي دخول النفس والروح معا الى الطين لتحول الروح الطين الى لحم ويبني اللحم صورته كجسد على ضوء (كودات النفس )فالجسد صورة مطابقه للنفس وهو الذي خلقكم من نفس واحدة فمستقر ومستودع (مستقر اي النفس مستقرها مع الجسد ومستودع اي مستودع النفس الاعمال فيها وكودات اي الشفرات لتكون شكل الصورة التي تمثل الجسد ) ليكون كل من ادم وحواء بنفس وجسد وروح ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا= { ثُمَّ قَضَى أَجَلًا وَأَجَلٌ مُسَمًّى عِنْدَهُ } (سورة الأَنعام 2) الموت بالاجل المسمى ( والتفت الساق بالساق) اي التفاف النفس والروح وخروجهما من الجسد بحال الموت للجسد باجله المسمى ليكون ترابا وذهاب النفس الى عالم البرزخ وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجًا= وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُمْ مِنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ (سورة يس 51) البعث = { يَوْمَ تَشَقَّقُ الْأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعًا } (سورة ق 44) سهولة الخروج لتشقق الارض كما تتشقق الارض حين انبات النبات اي التفاف النفس والروح في منطقة الجدث ودخولهما الطين كحال خلق ادم الاول وسهولة خروجنا من الارض والحمد لله رب العالمين​

المنتدى الإسلامي العامالصفحة
إذهب إلى منتدى